راسمـوس

“كنت متشككا جدا بشأن عمليات زرع الشعر وغيرها من “الأساليب المعجزة” التي يمكن أن تطرأ لشعري مرة أخرى. النتائج القبلية والبعدية على موقع Hårklinikken أثارت اهتماماتي، ولكن بعد مشاورة أولية عبر الهاتف، قررت أن أجتمع مع طبيب من أجل استشارة مكتبية.

كانت الزيارة إيجابية جدا، ويرجع ذلك جزئيا لشعوري بأن الأجوبة التي تلقيتها عن أسئلتي كانت نزيهة جدا. لم تكن هناك إيماءات كبرى أو وعود براقة عن الشعر، تلقيت تقييما للشعر المفقود وتوضيحا حول ما يمكن أن أتوقع كنتيجة، وكذا عرض موجز عن التكاليف.

نتائج معالجة تساقط الشعر

أنا في سابق عهدي مرة أخرى

في كثير من الأحيان كنت أنظر إلى نفسي في المرآة، وأتصور ما سيكون عليه شعري مرة أخرى. قررت أن أعطي برنامج Hårklinikken لتحسين الكثافة فرصة، وكان قرارا صائبا لم أندم عليه.

تقريبا، كانت هذه العملية غير مؤلمة تماما، وبدا الطبيب ومساعده مختصان للغاية وجديران بالثقة. كنت عصبيا عندما جئت في الصباح، ولكن عندما بدأت العملية الجراحية استرخيت بسرعة. بعد العملية -في وقت لاحق من ذلك اليوم- رأيت نفسي في المرآة للمرة الأولى، ولا بد لي من الاعتراف بأني ذرفت بعض دموع الفرح بحرارة. لم يسبق لي أن حلمت أن شعري سيبدو طبيعيا جدا وبسرعة. كان الرجل الذي شاهدت في المرآة، هو ذاك الرجل ذو 26 ربيعا كما أذكره.

زراعة الشعر غيرت حياتي

لقد تغيرت حياتي

لقد اخترت أن أكون منفتحا في مكان العمل بشأن زراعة الشعر، بدا شعري طبيعيا، لذلك اخترت أن أذهب إلى العمل مرة أخرى بعد 2 يومين اثنين فقط، على الرغم من أنني قد رتبت أن آخذ أسبوعين كإجازة. لم يكن هناك أي سبب للبقاء في البيت، وشعرت حقا بأن النتيجة لا تصدق. إذا كنت لا تعرفني قبل العملية الجراحية، فإنك لن تكون قادرا على التصديق.

زودتني الجراحة بدفعة إضافية من الثقة، وأصبحت لدي دوافع للعودة إلى شكلي و هيئتي الجسدية. بعد تسعة أشهر أكملت مسابقة الرجل الحديدي في الصف 71 من بين 2000 مشارك، من بينهم عدد كبير من المحترفين. عبور خط النهاية، كان تتويجا مفرحا للأشياء الكثيرة التي حدثت في حياتي على مدى الأشهر التسعة 9 الماضية. لقد فقدت 30 رطلا، وأنا الآن في وضع أفضل مما كنت أحلم به أبدا. هدفي القادم هو التأهل لبطولة العالم في هاواي على مدى السنوات المقبلة. أنا أعزو الكثير من نجاحاتي في حياتي مؤخرا، إلى علاجات Haarkinikken التي خضعت لها.

عملية العلاج عن طريق الاستخلاص، بدأت في ملء بقية شعري، وكل يوم أشعر أني أصغر سنا وأكثر صحة من الماضي. لقد غير علاجي لدى Hårklinikken حياتي بشكل كبير، وكان أفضل استثمار قمت به. لقد تطوعت لحكاية قصتي، لأنني أعتقد أنه لا يوجد هناك عدد كبير من الناس الذين يدركون أن فقدان الشعر، هو في الواقع شيء يمكنك أن تفعل شيئا بشأنه.

-راسموس غرونبيك

قبل زراعة الشعر

قــبــل

بعد زراعة الشعر

بــعــد

© Copyright - Hair Clinic